سورة قريش

“بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ ﴿١﴾ إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ ﴿٢﴾ فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَـٰذَا الْبَيْتِ ﴿٣﴾ الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ ﴿٤﴾”

 

تعتبر قريش واحدة من أكثر القبائل العربية شهرةً وتأثيراً، فهي التي وُلد منها محمد رسول الإنسانية – صلى الله عليه وسلم -، وهي التي وُلد منها العديد من كبار الشخصيات التاريخيّة على امتداد التاريخ كلّه، وهي التي خرج منها العديد من القادة وعلى رأسهم صحابة رسول الله العظماء – رضوان الله عليهم – جميعاً. ولكن وفي المقابل كانت قريش شديدة العداء لرسول الله محمد ولدعوته الوليدة، فقد آذوه وآذوا من كان معه وأخرجوه من أرضه وموطنه ولم ينصروه وبقيوا على عدائه حتى عندما أسّس دولته واستقّل عنهم، ومن من هنا نرى كيف كانت قريش واحدة من القبائل التي عملت على تغيير مجرى التاريخ وكيف أنّها اكتسبت كل هذه الأهميّة الكبيرة.

 




آيات السورة


الترتيب الآية الصورة استماع
1 لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ ﴿١﴾
2 إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ ﴿٢﴾
3 فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَـٰذَا الْبَيْتِ ﴿٣﴾
4 الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ ﴿٤﴾